رقم فني تصليح ستلايت بالكويت

رقم فني تصليح ستلايت بالكويت

يشاهد غالبية الناس القنوات الفضائية كل يوم و على مدار ساعات طويلة, و هم غالباً ما يستمتعون بمشاهدة القنوات العالمية, التي تأتيهم من جميع بقاع الأرض, و هي تحمل اللغات و الثقافات و الحضارات المختلفة, و حتى الأفراد المختلفون من حيث لونهم و دينهم و غير ذلك من السمات البشرية التي نود التعرف عليها باستمرار, و لكن هل تسائلتم يوماً عن من أين تأتي هذه القنوات و ماهي الأقمار الصناعية و كيف تعمل , و كذلك عن كيف يتم إلتقاط إشارات هذه الأقمار من طرف لاقط الستلايت أو ما يعرف بوحدة خفض الشوشرة . فكل هذه الأمور هي الأساس في وصول القنوات الفضائية إلى تلفزيونك, لذلك فقد قررنا في فني ستلايت الكويت شرح ماهية الإشارات الفضائية و كيفية استقبالها من قِبل الأطباق اللاقطة المثبتة على أسطح المنازل المختلفة .

و كما قمنا سابقاً بعرض مكونات الطابق اللاقط و كيفية تصنيع في فني ستلايت هندي بالمنطقه العاشره فإننا سوف نقووم اليوم بتعرفك عن كيفية إرسال الإشارات القادمة من الأقمار الصناعية الموجودة في الفضاء, و  عن الطريقة التي تحلل بها الأرض هذه الإشارات, التي تتوقف بشكل مباشر من حيث القوة و الضعف على حجم الطبق اللاقط المستخدم في منازلنا  .

أولاً : كيف تعمل لواقط وحدة خفض الشوشرة

إن وحدة خفض الشوشرة وظيقتها هي أن تقوم بتحليل الإشارات القادمة من الأقمار الصناعية المعلقة في الفضاء , و لكن لهذه الوحدة نوعيبن مختلفين, يجب التمييز بينهما و بين خصائص كل منهما عند عملية الشراء, و هما :

1- نظام ” السي باند ” و هو نظام مفتوح يقوم باستقبال القنوات بطبيعة و حيز مرتع جداً, بالإضافة إلى تغطية موسعة بإمكانها أن تشمل قارة كاملة و ليس دولة واحدة فقط, و لكن هذا النظام يحتاج إلى أطباق كبيرة لكي يتكمن من استقبال الإشارات على نحو جيد و مستقر .

2- نظام ” الكيو باند ” هو نظام يعمل من خلال تقنية ضغط الإشارة, و ذلك حتى يضمن استقبال عدد كبير من القنوات الفضائية, و لا يحتاج هذا النظام إلى استخدام أطباق كبيرة كسابقه, بل أنه يعمل من خلال أي طبق لاقط, لذلك فهو شائع جداً في الاستخدام عند أغلب مستخدمي الستلايت, خاصة أن سعره يعتبر رخيص .

ثانياً : تجميع الإشارة القادمة من الفضاء

و بعد معرفة وظيفة وحدة خفض الشوشرة التي تقوم بتحليل الإشارات, علينا نتعرف على كيفية تجميع هذه الإشارات من الأساس,  و التي تأتينا من الفضاء عن طريق الطبق اللاقط, حيث يتم تجميع كل هذه الإشارات في نقطة واحدة صغيرة لكي يتم استقبالها من طرف اللاقط . و حتى يتم استقبال الإشارات القادمة من الفضاء يجب أن تكون قوية بشكل كافي من أجل أن تقوم الأرض باستقبالها بشكل جيد و مستقر,  و لهذا السبب تحديداً  أصبح وجود اللواقط و الهوائيات شيئاً ضرورياً في مكونات الستلايت,  فهما مهمان في عملية الحصول على إشارات عشوائية من الفضاء و تحويلها من إشارات ضعيفة إلى إشارات قوية, و ذلك بعد أن يتم فرزها عن طريق اللاقط بحسب حزمة استقبال معينة . فالأطباق اللاقطة الهوائية هي ذات معايير دقيقة جداً و قياسات معقولة, تمكنها من الحصول على إشارات,  كما أن شكلها المقعر الذي يشبه القوس الدائري من الأمام يساعدها أداء مهمتها في عكس الإشارات,  فهذه الأطباق لا يتم تصنيعها بطريقة عشوائية, بل إنها متوافقة تماماً مع موجات الإشارات القادمة من الفضاء, و تسطيع استقبتالها بصورة ممتازة عن طريق تجميعها في نقطة واحدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *