فني ستلايت فنطاس

فني ستلايت فنطاس

يُقبل الكثير من الأفراد على شراء أطباق الستلايت, التي تعد الجزء الأساسي في عمليات إلتقاط الإشارات من الأقمار الصناعية لتحليلها و فك شفراتها و من ثم تحويلها إلى إشارات مرئية تسمح بمشاهدة القنوات الفضائية على التلفزيون. و هناك الكثير من أنواع الستلايت فمنها ما هو كبير و منها ما هو صغير, منها ما هو شبكي و منها ما هو كتيم, منها ما هو دائري و منها ما هو بيضاوي, منها ما هو حديد و منها ما هو ألمونيوم أو بلاستيك أو فايبر . و مع كل هذه الأنواع المتعددة غالبًا ما يقع المشتري في حيرة نظراً لأنه لا يعرف الفارق الحقيقي بينهم, و أي نوع هذه الأنواع سوف يفيده أكثر . و لكي لا نطيل عليكم الشرح فإننا سوف نتناول اليوم في فني ستلايت فنطاس مقارنة  واحدة بسيطة توضح الفرق بين طبق الستلايت الكبير و الصغير من حيث مميزات و عيوب كل منهما لكي تضح أمامكم الفكرة و من يسهل الإختيار .

 

الفرق بين طبق الستلايت الكبير و الصغير

يرى المتخصصين في فني ستلايت الكويت أن الفرق بين طبق الستلايت الكبير و الصغير لا يقتصر فقط على الحجم, و إنما هناك الكثير من الخصائص التي يتمتع بها كلٍ منهما و يختلف فيها عن الأخر , و ذلك وفقاًً للميزات و العيوب الآتية :

 

 أولاً : طبق الستلايت الكبير

المميزات

يلتقط طبق الستلايت الكبير الإشارة بشكل أوسع و أفضل بكثير من الصغير,  و ذلك بسبب أنه يشمل حيز كبير من المساحة على عكس الصغير الذي لا يمكنه أ يلتقط الإشارات بشكل كبير و سريع بسبب حيزة الصغير.

من الممكن أن يلتقط الستلايت الكبير أكثر من قمر صناعي في وقت واحد, عند استخدام مسطرة  أو في حالة  إضافة أكثر من لاقط عليه, ليقوم كل واحد منهم بإلتقاط الإشارات من قمر معين.

يلتقط طبق الستلايت الكبير الكثير من الترددات العالمية, فيمكن أن يلتقط إشارات الأقمار العربية الأوروبية و الغربية و إشارات أي قمر صناعي في أي مكان في العالم .

إن جودة و وضوح الإشارة تعتمد بشكل كلي على حجم الطبق اللاقط, و بالتالي فإن الأطباق الكبيرة من شأنها أن تلقط إشارات بجودة عالية و من ثم فإن الصورة ستكون أوضح.

عند استنخدام الأطباق الكبيرة فإن جودة الإشارة غالباً لا تتأثر بمختلف العوامل و التغيرات الجوية كالأمطار و الرياح, لأن هذا النوع من الأطباق يتميز بثباته على الأرض, فمن الصعب أن يتحرك أو يتزحزح من مكانه و هو يواجه الرياح.

 

العيوب

إن حجمه الكبير يحتاج إلى توفير مساحات واسعة على أسطح المنزل .

قد يعتبر البعض أن حجم الستلايت الكبير من شأنه أن يشوه واجهة المنزل, خاصة و إن كان في مكان واضح جداً.

من الصعب أن يقوم شخص غير مختص بتركيبه لأنه أكثر تعقيداً من الصحن الصغير.

من الصعب نقله و تحريكه من مكان إلى آخر عند الإنتقال من منزل لآخر, أو عند الرغبة في تغيير اتجاهه.

يعاب على طبق الستلايت الكبير أن سعره باهظ الثمن .

 

ثانياً: طبق الستلايت الصغير

المميزات

يمكن تركيبه و ضبطه بسهوله, فهو لا يحتاج إلى فني مختص للقيام بذلك.

يسهل نقله من مكان لآخر, فهو صغير الحجم و ذو وزن خفيف.

سعره رخيص نسبياً, خاصة إذا قارناه بسعر الستلايت الكبير.

 

العيوب

لا يمكن للطبق الصغير إستقبال إشارات الأقمار العالمية فهو يكتفي فقط بالأقمار المحلية و العربية كالعرب سات و النايل سات.

قد يواجه الستلايت الصغير بعض المشكلات المتعلقة بجودة الإشارة.

يتأثر الستلايت الصغير بكل العوامل الجوية كالأمطار و الرياح, و من ثم فإن الإشارة ستصبح متقطعة جداً أثناء هذه الأجواء.

من الصعب أن يلتقط طبق الستلايت الصغير إشارات أكثر من قمر صناعي في وقت واحد .

يعاب عليه أيضاً عدم ثباته على الأرض, فقد تحتاج إلى إعادة توجيهه كل فترة من الوقت .

 

راجع أيضاً فني ستلايت دسمة لكي تتعرف على آلية عمل الستلايت و مكواته المختلفة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *